دخل الأهلي المباراة متطلعًا إلى النقاط الثلاث فقط من أجل الحفاظ على آماله في لقب الدوري بعد تعادله الأخير 1-1 مع بنك الأهلي وسيطر رجال موسيماني على أول خمسة وأربعين دقيقة من المباراة واستحوذوا على الكرة وحاولوا إيجاد شقوق في دفاعات إنتاج الحربي ومع عدم وجود فرص حقيقية للتسجيل اضطر الأهلي إلى الانتظار حتى الدقيقة 38 من المباراة لكسر الجمود بعد أن أسقط حارس إنتاغ أحمد يحيى مروان محسن بعد عرضية من علي معلول.

نفذ علي معلول ركلة الجزاء الذي سجل مباراته المائة في الدوري المصري الممتاز بهدف نموذجي من ركلة جزاء وكان النادي العسكري فريقًا مختلفًا تمامًا في الشوط الثاني وتمكنوا من تحويل هيمنتهم إلى أهداف عندما سدد محمد طارق الشباك بعد عشر وأطلق مصطفى البدري تقدمًا مفاجئًا في انتاج عندما استغل التمركز السيئ لمدافعي الأهلي وعند التمرير على المرمى قبل أن يتغلب على علي لطفي من مسافة قريبة.

وسيل الفرص بعد ذلك سادها لاعبو الأهلي حتى جاء التعادل عن طريق البديل حسين الشحات الذي تلقى كرة من عمرو الصولية قبل أن يتغلب صراخه على يحيى في الدقيقة 85 وقبل ثلاث دقائق فقط من نهاية المباراة أرسل معلول كرة عرضية رائعة على رأس والتر بواليا ولم يجد الكونغولي وقتًا أفضل لفتح حسابه في الدوري مع الأهلي ومنح الريدز ثلاث نقاط ثمينة ومهمة في الدوري السباق على لقب الدوري المصري الممتاز.

ويحتل الأهلي الآن المركز الثاني على جدول الدوري برصيد 55 نقطة بفارق ست نقاط خلف الزمالك المتصدر لكن لا يزال لديهم مباراتين مؤجلتين وستكون المباراة القادمة لحامل اللقب ضد أسوان في 29 يوليو حيث سيستهدفون تضييق الفجوة بينهم وبين غريمهم التقليدي الزمالك ومن ناحية أخرى يظل انتاج في ذيل جدول الدوري المصري الممتاز برصيد 19 نقطة من 28 مباراة.